2018-02-26
إحياء ذكري ضحايا مجزرة خوجالي في قطر

 

أقامت سفارة جمهورية أذربيجان في دولة قطر حفلا تأبينيا بمناسبة الذكرى السادسة والعشرين لمجزرة خوجالي. وشارك في الحفل مواطنو أذربيجان المقيمون في قطر والمثقفون وممثلو المجتمع.  وفي البداية تم إحياء ذكرى ضحايا مذبحة خوجالي وشهدائنا الذين سقطوا دفاعا عن وحدة أراضي أذربيجان بوقوف دقيقة صمت.

ثم ألقي  السفير رشاد إسماعيلوف كلمة عن مأساة خوجالي والصراع القائم بين أرمينيا وأذربيجان حول ناغورنو قراباغ مشيرا الي ان الأرمن قد ارتكبوا المذابح  والمجازر مرارا وتكرارا  ضد الشعب الأذربيجاني وان مأساة خوجالي تعتبر واحدة من اكبر المآسي دموية وهمجية في التأريخ البشري وقال السفير قد قتل بقسوة 613 مدنيا مسالما من سكان خوجالي وبينهم 63 طفلا و 106 نسوة و 70 عجوزا نتيجة مجزرة خوجالي معربا عن أسفه الشديد لعدم معاقبة مرتكبي مجزرة خوجالي ضد أذربيجان حتى الآن.

 وأكد السفير علي ضرورة إيصال حقائق خوجالي الي المجتمع العالمي مشيرأ إلى تحقيق انجاز كبير  في هذا الاتجاه في اطار الحملة الدولية بشعار "العدالة لخوجالي!" خلال السنوات الأخيرة، فبدأت دول العالم تعترف بمأساة خوجالي كفعل مذبحة.

وأضاف السفير بأن عشرين بالمئة من أراضي أذربيجان احتلت من جانب أرمينيا وتم تشريد مليون مواطن أذربيجاني من بيوتهم. وإن المنظمات الدولية استنكرت سياسة أرمينيا العدوانية وطلبت الانسحاب الفوري للقوات المعتدية من اراضي اذربيجان ولكن الدولة المعتدية تتجاهل كل القرارت الصادرة عن المنظمات الدولية و تواصل سياستها الاحتلالية و تابع السفير قوله بأننا لن نتوافق مع احتلال أراضي أذربيجان و سرعان ما سينتهي الاحتلال الأرميني.

وفي النهاية عرض فلم وثائقي عن مجزرة خوجالي أنتج بدعم من مؤسسة  حيدر علييف.

وبعد القسم الرسمي للحفل تعرف المشاركون علي معرض الصور حول مأساة خوجالي ووزعت الكتب والمواد التي تعكس الصراع القائم في قراباغ و لا سيما مجزرة خوجالي واستمر الحفل بالمأدبة المقامة استذكارا لضحايا المجزرة.