حديث السفير

 

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني لسفارة جمهورية أذربيجان في دولة قطر

أنشئت العلاقات الدبلوماسية بين جمهورية أذربيجان ودولة قطر في 14 سبتمبرعام 1994 وقد اجتازت حتى اليوم طريقاً طويلاً نحو تطويد و تنمية  العلاقات الثنائية . حيث  لعبت علاقات الصداقة بين فخامة رئيس جمهورية أذربيجان الهام علييف وصاحب السمو امير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني دورا كبيرا في تعميق العلاقات السياسية بين الدولتين.

 و قد شهدت العلاقات القائمة بين دولتين تطوراً كبيراً خاصة بعد زيارة فخامة الرئيس الهام علييف الرسمية الي قطر عام 2004 و زيارة حضرة صاحب السمو الامير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الرسمية الي أذربيجان عام 2007.  وكذلك لعبت زيارة حضرة صاحب السمو الامير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الي أذربيجان في شهر مارس عام 2012 دورا مهما في توسيع التعاون بين الدولتين.

 وفي الوقت الحاضر توجد علاقات وثيقة بين البلدين في إطار منظمة الامم المتحدة ومنظمة التعاون الاسلامي والمنظمات الدولية الاخري وإني آمل بأن العلاقات بين البلدين ستتطورأكثر في المستقبل القريب مستهدفة تحقيق الشراكة الاستراتيجية الواقعية.

وكما هو معلوم تاريخاً أن تأسيس أول دولة  في أذربيجان يعود تاريخها الي القرن التاسع قبل الميلاد حيث تعتبر أذربيجان من أقدم المساكن التي قطنها البشر وتعرف كذلك علي مر التاريخ بثقافتها الثرية وثرواتها الطبيعية. و قد استطاع الشعب الأذربيجاني انشاء أول جمهورية ديمقراطية في الشرق الاسلامي عام 1918 وغير أن هذا الاستقلال استطاع البقاء على قيد الحياة حتي عام 1920 واستعاد بلدنا استقلاله من جديد في عام 1991 .

 تمتلك أذربيجان الواقعة علي طريق الحرير القديم عند تقاطع الثقافات والحضارات مجتمعاً غنياً يتميز بتنوعه وإن الشعب الأذربيجاني بشتى أطيافه الدينية والعرقية يواصل تنمية دولته الديمقراطية والعصرية والتي تمتلك السوق الحرة والمؤسسات الاجتماعية السليمة.

وتهدف سياسة أذربيجان الخارجية إلى تأمين سلامة أراضيها وتشجيع المشاريع الاقتصادية العابرة للحدود وتعزيز الأمن العالمي.

 توفر أذربيجان فرصاً كبيرةً للتعاون و ندعو اصدقاءنا إلى الاستفادة من تلك الفرص. وإن موظفي السفارة على أتم الاستعداد لمساعدتكم للحصول على مزيد من المعلومات حول بلدنا وتأمين التواصل مع شركاء أذربيجانيين.

 وإن الهدف الرئيسي لموقعنا هو اطلاع القراء على المستجدات في أذربيجان من التطورات السياسية و الاقتصادية و الاستثمارات و السياحة و التاريخ و الثقافة. و أنا آمل أن يساعدكم موقعنا على الحصول مزيد من المعلومات حول أذربيجان التي هي من الدول النادرة المتميزة بالتسامح العميق و التعددية الثقافية و حسن الضيافة.

 و ندعوكم لمتابعة موقع السفارة وكذلك صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي للاطلاع على المستجدات حول التدابير والزيارات الهادفة إلى تعزيز العلاقات بين الدولتين الشقيقتين - أذربيجان وقطر.

ندعو جميع أصدقائنا إلى بلدنا للاستمتاع بطبيعتنا والاستماع إلى موسيقانا وتذوق مطبخنا والاأهم لكسب أصدقاء جدد و التعرف علي شعبنا و آمل أن أراكم في أذربيجان.

 

مع خالص الشكر و التقدير

 سفيرمفوض فوق العادة لجمهورية أذربيجان

 في دولة قطر

 رشاد اسماعيلوف